همسات على شاطئ الأحلام

هنا للقلم ثورة .. هنا للحرف ألف قصة وقصة .. هنا سنكسر القلم ونعمل منه رمحاً .. هنا ستكون البداية والنهاية لن تكون إلا مجداً
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 إلى ساذَجَة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي عاشق نزار
قلم برونزي
العراقي عاشق نزار

عدد المساهمات : 200
الموقع : بغداد والشعراء والصور
المزاج : عاشق

إلى ساذَجَة Empty
مُساهمةموضوع: إلى ساذَجَة   إلى ساذَجَة Icon_minitime1الإثنين يونيو 15, 2009 11:07 am

لا شَكَّ .. أنتِ طَيِّبَهْ

بسيطةٌ وطَيِّبَهْ ..

بساطةَ الأطفال حين يلعبونْ

وأَنَّ عَيْنَيْكِ هُمَا بُحَيْرَتا سُكُونْ

لكنَّني ..

أَبْحَثُ يا كبيرةَ العُيُونْ

أَبْحَثُ يا فارغةَ العُيُونْ

عن الصلاتِ المُتْعِبَهْ

عن الشِفاهِ المُخْطِئَهْ

وأنتِ يا صديقتي

نَقِيَّةٌ كالُؤلؤَهْ

باردةٌ كالُؤلؤَهْ

وأنتش يا سَيِدتي

مِنْ بَعْدِ هذا كلِّه ، لستِ امْرأَهْ

هل تسمعينَ يا سَيِّدتي

لستِ امْرَأَهْ..

وذاكَ ما يُحزِنُني

لأنَّني

أَبْحَثُ يا عاديَّةَ الشِفَاهْ

أَبْحَثُ يا مَيِّتَةَ الشِفَاهْ

عن شَفَةٍ تأكُلُني

من قبل أن تَلْمسَني

عن أَعْيُنٍ..

أمطارُها السوداءُ .. لا تترُكني

أرتاحُ ، لا تترُكُني

وأنتِ يا ذاتَ العُيُونِ المُطْفَأَهْ..

طيِّبةٌ كاللُؤلؤَهْ ..

طيِّبةٌ كالأرنب الوَديعْ

كالشَمْع .. كالألعاب .. كالربيعْ

هامدَةٌ كالموتِ .. كالصقيعْ..

وذاكَ ما يُؤسِفُني..

لأنّني ..

يا أرْنَبي الوَديعْ ..

أضيقُ بالربيعْ

وأكْرَهُ السَيْرَ على الصقيعْ..

لأنهُ يُتْعِبُني..

لأنه يُرهِقُني

***

وَدِدْتُ يا سَيِّدتي

لو كنتُ أستطيعْ

حُبَّكِ يا سَيِّدتي.

لو كنتُ أسْتَطيعْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيوان
قلم برونزي
سيوان

عدد المساهمات : 183
الموقع : دمشق

إلى ساذَجَة Empty
مُساهمةموضوع: رد: إلى ساذَجَة   إلى ساذَجَة Icon_minitime1الإثنين يونيو 15, 2009 9:21 pm

ما بظن في حالة من حالات الحب أو الكره أو أي إحساس غفل عنه نزار. وعبر عنه بقصائد لا نظير لها

سلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى ساذَجَة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسات على شاطئ الأحلام :: أروقة الوراق :: نزاريات-
انتقل الى: